ملتقى الابداع و التطور
مرحبا بك عزيزي (ة) الزائر (ة) Smile يسعدنا ان تقوم بتسجيل و نشر ابداعاتك ان افكارك هي اساس بناء حياتك .ان كنت مسجلا قم بتسجيل الدخول

ملتقى الابداع و التطور

ابداعك افكارك دائما نحو الامام
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتس .و .جالتسجيلدخول
التسجيل


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا

التسجيل2

شاطر | 
 

  قصيدة للشاعر تركي عبدالغني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير المنتدى
نائب المدير
نائب المدير
avatar

الساعة الان :
عدد المساهمات : 219
نقاط : 6234
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 22/10/2011
العمر : 24
الموقع : agdz

مُساهمةموضوع: قصيدة للشاعر تركي عبدالغني    الإثنين 11 يونيو 2012 - 9:36

قصيدة للشاعر تركي عبدالغني
جلست مضطربة محتدة منثورة الشعر متداخلا مكياجها في بعضه يلازمها الجنون حينا ويفارقها حينا بعد أن أخذ ابنها منها ورحل
القصيدة قيلت عن قصة حقيقية وهي على لسان امرأة

وتقول له :

يُحَيِّرُني سُكونُكَ وانْفِعالي
وَيُدْهِشُني بُرودُكَ وانْشِغالي
.

وَلَمْ أَرَ بَعْدُ ناراً تحتَ رَمْلٍ
وماءً يَسْتَقِرُّ على الرِّمالِ
.

وَلَمْ أَرَ بَعْدُ شيئاً في حياتي
أَشَدّ على النساءِ مِنَ الرِّجالِ
.
.

هِيَ الدنيا وأنْتَ على خُطوطٍ
تَساوَتْ في الجوابِ وفي السؤالِ
.

.
وهاأنذا أتَيْتُكَ في وُلوعٍ
وَقَدْ شُدّتْ إلى اللقيا رِحالي
.
.

أَعِدْهُ إِلَيَّ أوْ خُذْني إليْهِ
فإنّي قَدْ تَعِبْتُ مِنَ اشْتِعالي
.
ولا تَعْبَثْ بِما أَبْقَيْتَ مِنّي
ولا تَصْمُتْ لِتَخْتَبِرَ احْتِمالي
.

أَتَيْتُكَ والإلهُ على يَميني
وَشيْطاني الرَّجيمُ على شمالي
.
.
فإنْ تُطِلِ السُّكوتَ تُطِلْ فُضولي
وَإنْ تُطِلِ الكَلامَ تُطِلْ جِدالي
.

أنا مِنْ رِقَّةٍ خُلِقَتْ طِباعي
وَكُوِّنَتِ الحرائِقُ مِنْ خِصالي
.
وَبي مِنْ هذهِ في كُلِّ شيْءٍ
وَبي مِنْ ضِدِّها في كُلِّ حالِ
.
فإنّي حينَ تُغْضِبُني فَجَمْرٌ
أُحَرِّقُني وَأَحْرِقُ مابدا لي
.
وأجعلُ أثقلَ الأشياءِ تَبْدو
أخفّ مِنَ النسيمِ على الجِبالِ
.

وَأجعلُ مِنْ نسيمِ الأرضِ ريحاً
إذا ألقيْتُ فوق الأرض شالي
.
.
فَخذ عني وأخبره بأنّي
أُفَتِّشُ في الزّوالِ عن الزّوالِ

وأنّي بي مِنَ الأشواقِ فَيْضٌ
تساقَطَ في اليمينِ وفي الشمالِ
.

كَأنّي فاضَ بي حتّى أراني
أخافُ مِنَ المَسيرِ على ظِلالي
.
.

فَوا أَسفي على زَمَنٍ ظَلومٍ
يشاءُ لِيَ البَقاء على ارْتِحالي
.
وَيا حُزْني يُفارِقُني حبيبٌ
فَلا أَلْقاهُ إلاّ في خَيالي
.
تَمُرُّ يَداهُ .. مِنْ جَسَدي .. إلَيْهِ
وأحضنه فيَنْفِذُ مِـنْ خِلالـي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يوسف الجوعاني
مشرف عام
مشرف عام


الساعة الان :
عدد المساهمات : 32
نقاط : 4064
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 09/06/2012

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة للشاعر تركي عبدالغني    الثلاثاء 12 يونيو 2012 - 5:28

روعه تسلمووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة للشاعر تركي عبدالغني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الابداع و التطور :: المنتديات العامة :: منتدى الشعر-
انتقل الى: